أهداف التربية الفنية

الأهداف العامة لمادة التربية الفنية

تحقيق الذات:

  1. إتاحة الفرصة للدارس لممارسة العمل الفني تأكيداً لقراءة أفكاره ومشاعره وتعبيره الفني وذلك باستخدام الأدوات والخامات المناسبة والتقنيات الحديثة.
  2. إنتاج أعمال فنية ذات طبيعة جمالية ونفعية تساهم في تلبية حاجات المتعلم في مراحل التعليم المختلفة، مما يمكن الدارس من تقديم المنتج الجمالي والنفعي لمجتمعه.
  3. تكوين اتجاهات إيجابية للحوار حول الفنون التشكيلية والتعرف على طرق تذوقها ونقدها، وذلك باستخدام لغة فنية بناء على أسس ومعايير ذات مرجعية علميه.
  4. تنمية التفكير الإبداعي من حيث الطلاقة والمرونة و أصالة الإنتاج الفني من خلال الأنشطة المنهجية و غير المنهجية.
  5. التعرف على القيم الجمالية في الفن والطبيعة من خلال إدراك العناصر الشكلية (اللون والخط والشكل …. إلخ ) وأسس التصميم ( توظيف العناصر الشكلية لإحداث الاتزان الإيقاع الوحدة التكرار …. الخ).
  6. تزويد المتعلمين بقدر مناسب من الثقافة الفنية وتكوين اتجاهات إيجابية نحو الفنون التشكيلية من خلال التعرف على المنجزات الفنية للحضارات المختلفة والاستفادة من المنجز الإنساني الفني عبر التاريخ.

نقل الموروث الثقافي:

  1. تأكيد أهمية الموروث الفني الإسلامي والشعبي ونقله، من حيث الممارسة والتعبير والفكر فيما يخدم المجتمع ويلبي احتياجاته الأساسية بأساليب ورؤى فنية.
  2. تطوير التراث الفني الأصيل وإعادة بلورته فيما يخدم الاتجاهات الفنية الحديثة برؤى معاصرة مما يحقق الهوية والخصوصية للمجتمع المسلم.
  3. تعريف الدارس برموز العمل الفني الجمالي في الفنون الإسلامية والشعبية والعربية المعاصرة حتى يتمكن الناشئة من معرفة إنجازات الحضارة العربية والإسلامية.
  4. الاستفادة من المفاهيم الفكرية والجمالية للفنون الإسلامية والشعبية، والتعرف على الأساليب المعاصرة المرتبطة بهذه المفاهيم.
  5. توجيه الطلاب لزيارة المتاحف والمهرجانات الفنية وزيارة القرى التراثية للإطلاع على نماذج من التراث والحرف اليدوية المختلفة.
  6. التأكيد على دور المتحف التعليمي، بهدف إطلاع الطلاب على التحف الفنية الإسلامية ومكانتها في السياق التاريخي والاقتصادي والسياسي للمرحلة التي عملت فيها.

فهم دور الفن في المجتمع:

  1. ربط الفنون التشكيلية بحياة المتعلمين وفتح آفاق رحبة للعمل الفني وتوظيفه أمام المتعلمين، والإحساس بأهمية الفن في مجتمعهم ودوره في خدمتهم.
  2. إنتاج أعمال فنية ذات طبيعة نفعية وجمالية تساهم في تلبية حاجات المتعلمين في مختلف المراحل التعليمية، ويتيح الفرصة لهم في المساهمة في تقديم المنتج الجمالي النفعي لمجتمعهم.
  3. دمج المتعلم في الأنشطة الفنية الجماعية لتعزيز قيم التعاون وتقبل الآخرين والعمل بروح الفريق.
  4. فهم دور الفن في توجيه السلوك الجمالي للفرد والمجتمع، مما يعزز من فرص المحافظة على البيئة الطبيعية والبيئة المصنوعة من قبل الإنسان.
  5. فهم دور الفن في توجيه السلوك الاقتصادي ( الشرائي) بما يحويه من فنون الدعاية والإعلان المرئي.

6. التعرف على دور الفن في التعريف بالقضايا الإنسانية (الاجتماعية والاقتصادية والسياسية ) ومحاولة معالجتها بشكل فني.

أهداف التربية الفنية الخاصة للمرحلة الثانوية:

  1. إتاحة الفرصة للمتعلم لممارسة نقد وتذوق الفنون والتعرف على الأعمال الفنية.
  2. تلبية حاجات ورغبات المتعلم بإنتاج أعمال فنية جميلة ونافعة.
  3. ربط الفنون التشكيلية بحياة المتعلمين وتعريفهم بأهمية الفن للمجتمعات ودوره في خدمتهم.
  4. تنمية التفكير الإبداعي (الطلاقة، المرونة والأصالة) من خلال الأنشطة الفنية.
  5. التعرف على المنجزات الفنية للحضارات المختلفة وأهمية الاستفادة من المنجز الفني الإنساني عبر التاريخ.
  6. تأكيد أهمية الموروث الفني الإسلامي ممارسة وفكراً.
  7. إحياء الموروث الشعبي ونقله بما يخدم المجتمع ويؤصل التراث.
  8. تعزيز قيم التعاون وتقبل الآخرين، والعمل بروح الجماعة من خلال دمج المتعلمين في الأنشطة الفنية.
  9. فهم دور الفن في توجيه السلوك الجمالي للفرد والمجتمع، والمحافظة على البيئة، و النمو الاقتصادي وعلاقته بالصناعة والتسويق.
  10. مواكبة التطور التقني و المخترعات الحديثة في مجال الفنون الرقمية والجرافيك.